العودة   أكاديمية التدريب الاحترافي > أكاديمية التدريب غير المتزامن > أكاديمية التدريب غير المتزامن ( برامج تطوير الذات )
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-22-2020, 02:14 PM
إيثار عرفات غير متواجد حالياً
إيثار عرفات
الأعضاء
 

افتراضي ضرورة البحث عن القيادة الإدارية

يتضح في الإنسان القائد منذ صِغره علامات القيادة وتظل هذه العلامات معه حتى يتقلد منصب من المناصب القيادية التي يبدع فيها ويزيد معرفته القيادية عن طريق دورات تدريبية تساعده على الترقي إلى أعلى مستويات قيادية إدارية.
ولذلك يمكنك الحصول علي دورات ادارية من خلال مركز ملتقى الخبرات للتدريب
ما هي القيادة؟
يمكن تعريف القيادة على أنها القدرة على التأثير في الآخرين وفي سلوكهم لتحقيق الأهداف المشتركة، ومن ذلك يتضح لدينا أن القيادة ليست بالأمر السهل بل يصعب على الكثير أن يكون قائدًا ناجحًا وهناك دورات تدريبية تساعد على التعرف على الأنماط الإدارية المتنوعة والتي بلا شك يندرج تحتها نمط القائد الناجح فليس كل قائد ناجح وإنما هناك الكثير من السلبيات التي تحيط بمجال العمل حيث لا يحسن أصحاب رأس المال اختيار القائد الناجح الذي يمكنه أن يرتقي بالشركة من الناحية التنافسية كما أنه يمكنه أن يوفق شئونها الداخلية بقدر من الحكمة والخبرة في الوقت ذاته، وهناك دورات تدريبية في جدة يمكن الإلتحاق بها حتى يسهل لنا معرفة المزيد عن أنماط القيادة الفعالة في مجالات سوق العمل.
أهمية القيادة في المجال الإداري :
ترتكز المؤسسات في كثيرٍ منها وبالأخص المؤسسات الكبيرة على القائد الإداري الذي يقوم بتسيير أمورها وتوفيق أوضاعها على النحو الملائم فلا يكون صاحب المال لديه الوقت الكافي لمتابعة كل كبيرة وصغيرة فيوكل العمل لمن يراه مناسبًا لأداء دور القيادة في مؤسسته وإن الإشتراك في دورات تدريبية أمرٌ بالغ الأهمية حيث أن بعض أصحاب رؤوس الأموال يفاجئون بأن القائد الذي تم اختياره لا يتمتع بالمقومات التي كانوا يعتقدونها فيه وليس ذلك إلا بعدم إتباع منهج علمي دقيق في اختيار القائد والذي من الطبيعي أن توفره دورات ادارية من خلال أفضل دورات تدريبية معتمدة في الرياض، ثم إن من أهمية القيادة الإدارية في المؤسسات ما يلي:
حلقة وصل فعالة:
تقوم القيادة بعمل حلقة وصل فعالة وناجحة بين الموظفين وبين الخطط الإستراتيجية والأهداف المرغوب تحقيقها وفقًا لرؤية صاحب المؤسسة وبالتالي فإن دورات تدريبية لابد من الإلتحاق بها لتحسين الأداء الذي يصل بالموظفين إلى هذا الهدف.
تسيير العمل بشكل فعال: كثيرًا ما نجد في المؤسسات الخاصة والعامة أنماط إجرائية تُعطل العمل بشكل واضح ويمكن أن يكون لوجود دورات تدريبية إبداعية وتحتوي على أفكار جديدة حلول لهذه المشاكل الإجرائية الرتيبة.
المبيعات والتسويق: أصبح دور أقسام المبيعات والتسويق غير قاصر على الجلوس بالمكاتب ومكالمة العملاء كما كان من قبل ولكن التوجه إلى عصر الشبكات الإلكترونية أصبح أمرًا ملموسًا ويمكن الاطلاع من خلال دورات تدريبية اعلامية في جدة على كل جديد في عالم الدعاية الإعلان لتحقيق قدر مرتفع من البيع والربح.
الدور الإنساني: تتصل القيادة الإدارية بالموظفين لديها عن طريق الإجراءات التنظيمية والوظيفية في الكيان الإداري للمؤسسة وأيضًا عن طريق النواحي النفسية والمعنوية لهم فالقائد الناجح الذي يستطيع أن يقوم بدراسة الشخصيات التي أمامه ويحاول ألا يؤدي تعامله الوظيفي إلى نواحي نفسية سلبية لديهم.
التحفيز والفاعلية: إذا قام القائد بدراسة العديد من دورات تدريبية متخصصة في التوافق الإداري والنفسي للموظف فإنه يصل مع مرؤوسيه إلى درجة عالية من التفاهم وبالتالي إذا ما أراد أن يقوم بتحفيزهم لعمل وظيفةٍ ما فإنه لن يجد منهم إلا كل اهتمام.
الثواب والعقاب: يمكن للقائد الإداري أن يقوم بتعميم مبدأ الثواب والعقاب والذي من خلاله يتم إحكام السيطرة على العمل.






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Free counters!