العودة   أكاديمية التدريب الاحترافي > أكاديمية التدريب الاحترافي لتطوير الذات > أكاديمية فنون الخط العربي
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-05-2011, 11:01 PM
أ. وسام إلياس غير متواجد حالياً
أ. وسام إلياس
الأعضاء
 


Smile من أئمة الخط العربي: الشيخ عزيز الرفاعي

أئمة الخط العربي : الشيخ عزيز الرفاعي
الشيخ محمد عبدالعزيز الرفاعي




(1288 هجرية – 1871 م) ووفاته (1353 هجرية -1936 م )

نشأته
ولد الشيخ محمد عبد العزيز الرفاعى فى(ماجقة) بولاية طرابزون بشمال تركيا فى عام 1871
ثم رحل مع والده و هو فى الخامسة الى استانبول
دراسته و أساتذته
يعتبر الخطاط الفذ الشيخ محمد عبد العزيز الرفاعى التركى من كبار الخطاطين الاتراك فى القرن العشرين ، لما امتاز به من أداء بارع فى الكتابة الخطية لأنواع النسخ والثلث الذى بدأ يتعلمهما منذ نعومة أظفاره على يد الحاج أحمد عارف الفلبوى البقال، الذى أعطاه الاجازة وسنه 26 عاما ، بعد أن برع فى تعلم الأصول الفنية والقواعد الأصولية ، و النسب المتفق عليها فى رسم الحروف، لأنه اكتشف أن الحروف العربية هى عناصر آيات القرآن الكريم ، وهى النور المنزل من رب العالمين .

ثم قام بتجويد الخط الفارسى على يد الخطاط حسن حسنى القرين أبادى .
وجلى الثلث على يد الخطاط محمد سامى
ثم توظف فى مشيخة الاسلام فى استانبول و قام بتدريس الخط فى بعض المدارس هناك
وتذكر مجلة مدرسة تحسين الخطوط الملكية أنه كان استاذا ممتازا بمدرسة الخطاطين فى تركيا
ظل الشيخ على هذا الحال حتى استدعى الى مصر فى عهد المغفور له الملك فؤاد لكتابة و تذهيب مصحف لجلالته ،و عنى بنشره .
و استبقاه الملك فؤاد ليعمل مدرسا فى مدرسة خليل أغا بمنطقة باب الشعرية ،فقام الرفاعى بالتدريس لمدة 11 عاما.
رحل الشيخ الرفاعى الى استانبول بعد قضاء 11 عاما بالقاهرة ، ولكنه توفى بعد سفره بعامين تقريبا .
حيث توفى عام 1934 عن عمر 63 عاما.

تلاميذه
محمد على المكاوى .
الشيخ محمد طاهر الكردى المكى ( السعودى) هو عراقى الأصل ،ولكن جده لأبيه استوطن مكة المكرمة .
كانت اول دفعة فى مدرسة الخط العربى مكونة من 5 أفراد ، كان أولهم هو محمد على المكاوى ، و كان أقرب المتعلمين للشيخ ، فأخذ عنه فن الخط العربى فى النسخ والثلث و كانوا يقولون عن المكاوى انه الابن البكر للشيخ الرفاعى .
و كان الاستاذ محمد على المكاوى من خير حملة رسالته ( قال بحزبه وضرب بسيفه ) فأكد طريقته و رسخ تقاليده ، و سار على النهج الذى يسير علي النسبة الفاضلة .
و يقول الشيخ الكردى عند ذكر تاريخ حياته : بعد ان توفى الشيخ الرفاعى رحمه الله ، أمر ملك مصر بمنح عائلته نصف مرتبه ما داموا على قيد الحياة يرسل اليهم من مصر الى الاستانة
قال الاستاذ عبد الرازق سالم أن الرفاعى كتب مصحفا أخر للشعب المصرى ، وكما تذكر المصادر أنه كتب اثنى عشر مصحفا وعددا لا يحصى من القطع الخطية ، و اللوحات الفنية المركبة

ما كتب عنه
فى عام 1939 أصدر الشيخ محمد طاهر الكردى السعودى كتابه ( تاريخ الخط العربى وآدابه) و الذى طبع فى القاهرة – وذكر فيه فى صفحة 385 نبذة عن تاريخ حياة الشيخ الرفاعى مع صور شخصية له ، اذ أن الكردى من تلاميذه فى مدرسة الخط العربى ومن خريجى الدفعة الثانية بها
وفى عام 1940 طبع الخطاط القدير محمد على المكاوى القصيدة النونية التى كتبها الشيخ الرفاعى عام 1923 ميلادية بالقاهرة
وفى عام 1943 صدرت مجلة مدرسة تحسين الخطوط الملكية بالقاهرة متحدثة عن بعض الشخصيات الخطية فذكرفى صفحة 22 منها نبذة عن الرفاعى مع صورة شخصية له وقطعة خطية
وفى عام 1968 اصدر المهندس ناجى زين الدين العراقى مرجعه العظيم فى بغداد المسمى ( مصور الخط العربى ) و ترجمة للرفاعى فى صفحة 360 تحت اسم الشيخ عبد العزيز بن عبد الحامد وذلك فى ثلاثة سطور وأورد قطعا خطية كثيرة له
وفى عام 1970 اصدر الباحث التركى محمد كمال إينال كتابا عن الخطاطين الاتراك ، عنوانه ( son hattatlar) وكتب تاريخ حياة الرفاعى فى صفحة 68 منه ، مع نموذج من خطه وصورة شخصية له ، و الكتاب باللغة التركية
وفى عام 1988 أصدر الدكتور محى الدين سيرين التركى باستانبول كتابا باللغة التركية عن الخطاط محمد الرفاعى وبه بعض لوحاته الملونة
وفى عام 1990 أصدرت تركيا كتابا عن الخط العربى تحت اسم ( فن الخط ) ولم تضف كلمةالعربىالى كلمة فن الخط ،وهذا الكتاب انما صدر عن منظمة المؤتمر الاسلامى الذى تدعمه وتموله المملكة العربية السعودية،وبه تاريخ حياة واعمال كثير من الخطاطين الاتراك الكبار الين لهم فضل يذكر فى مجال الكتابة الخطية العربية وذكر فى هذا الكتاب فى صفحة 215 تاريخ حياة الرفاعى مع نماذج من خطه –وترجمته فى هذا الكتاب صورة مصغرة من ترجمته فى كتاب الباحث محمد كمال اينال.


أعماله
كتب مصحفا للملك فؤاد عام 1340 خلال ستة أشهر ، وذهبه و نقشه فى ثمانية أشهر ، مما يدل على براعته فى مسك القلم و الفرشاة و السيطرة عليهما بإتقان وجدارة .


خلف آثارا كثيرة من أنواع الخط العربى منها (( أحسن النماذج )) و (( القصيدة النونية )) كتبها خاصة لتعليم الكتابة الثلثية و النسخية لطلاب الأزهر و مدرسة الخط بمصر فى عام 1923
و كان الشيخ الرفاعى قد أرسل خطابا لشيخ الأزهر يبين فيه ان هذين الكتابين هما نموذج للكتابة الخطية الموزونة
و كان يقوم بالتدريس منهما لطلابه فى مدرسة الخط العربى
ويقول الشيخ مصطفى مدكور )عليك بدوام التدريب من القصيدة النونية و دوام النظر اليها – فإنك ستكتشف فى كل مرة سرا جديدا ، لأن الله سبحانه و تعالى قد أفاض على كاتبها / الشيخ محمد عبد العزيز الرفاعى فيوضات ربانية فى الكتابة الخطية ).

له كتابان فى الفارسى ،أحدهما تعليمى ،و الاخر بردة المديح للإمام البوصيرى.
له مصحفا فى مكتبة الملك فهد بالمدينة المنورة

شخصيته
كان صالحا تقيا ذا هيبة ووقار .
و كان ينتمى الى الطريقة الرفاعية البكتاشية ، و تذكره جميع المصادر بالتقوى و الصلاح وطهارة القلب ، كما تذكره بالاخلاص و نقاء السريرة .


مميزات خطه
لقبه العارفون بفن الكتابة الخطية بأمير الخط العربى فى القرن العشرين
يعتبر بحق ركنا مجددا للخط العربى فى مصر
ذكرفى أحد المصادر انه كان يجيد إثنى عشر نوعا من الخط إجادة تامة .
يجيد فن التذهيب و الزخرفة إجادة تامة .
و من مميزات الرفاعى الخطية أنه كان يقلد كبار الخطاطين تقليدا دقيقا ويذكر ذلك فى صلب اللوحة التى يكتبها
وكان بارعا فى الكتابة المرسلة و المدمجة و المركبة.
و لما كتب القصيدة النونية راعى فيها جميع القواعد الفنية التى يجب اتباعها فى كتابة خط الثلث.
و راعى فى كتابته أن تشتمل على جميع أشكال الحروف التى يستعملها الخطاط فى كتابته ، و التى أبدعها الخطاطون السابقون من اختزالات و اختلاسات و غيرها من التصرفات .
كما التزم بروح التشكيل التى يجب أن تكون سائدة فى خط الثلث ،و قام بالتصرف فيها بشكل يؤدى الى جمال الكتابة و التزم بذلك .
و لم يقم الرفاعى بأداء كتابة شاذة، وغيرَّ فى شكل الحروف أوميزانها، تحت حجة التركيب اوغيره من الحجج ،كما يفعل غيره من الخطاطين .
كما انه التزم بأن تكون كتاباته متسلسلة فى حالة الارسال و التركيب ، فلا يقدم حرفا على حرف و لا مقطعا قبل مقطع ، فهو ملتزم بسلوك الورعين ،الذين يحافظون على سلامة الكتابة القرآنية تسهيلا يساعد على تسلسل قراءتها .
و الرفاعى أبدى براعته فى الكتابة فى جميع الاشكال الهندسية ،وكتب لوحات جامعة لكل أنواع الخط العربى، وبرع فى التراكيب الخطية ،و كان ميزان كتابته فى خط الثلث ميزانا مضغوطا نوعا ما ، بحيث ظهرت حلاوة هذا الاسلوب فى كتابته المرسلة،و غيره قد يزيد من اتساع بسط القلم مثل حامد الامدى ، بحيث لو وضعت لوحتين من كتابة هذين الرجلين لظهر الفرق واضحا فى حلاوة خط الرفاعى .

المصادر و المراجع
1 - دراسات فى فن الخط العربى وأعلامه 11حول تاريخ وأعمال أمير الخط العربى فى القرن العشرين
محمد عبد العزيز الرفاعى . اعداد : فوزى سالم عفيفى
2 - حول مناهج تعليم الخط العربى فى مدارس الخط العربى ، الصف الرابع ، اعداد : فوزى سالم عفيفى
3 - مجلة مدرسة تحسين الخطوط الملكية سنة 1362 هجرية – 1943 ميلادية






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف الخط العربي ونشأته وتطوره د. وديع إلياس أكاديمية فنون الخط العربي 1 08-28-2019 12:58 PM
الجرافولوجي ـــ Graphology أ. وسام إلياس أكاديمية تحليل خط اليد ( الجرافولجي ) 3 04-24-2013 02:30 AM
من أئمة الخط العربي أ. وسام إلياس أكاديمية فنون الخط العربي 0 06-05-2011 10:57 PM
فنون عميد الخط العربي أ. وسام إلياس أكاديمية فنون الخط العربي 2 05-25-2011 09:49 PM
حوار مع الأمير خالد الفيصل حول مؤسسة الفكر العربي د. وديع إلياس أكاديمية الحوار والنقاش العام 0 02-18-2011 03:04 PM

Free counters!